الأربعاء، 17 نوفمبر، 2010

موضوع مش كامل

حاولت أن أبدأ الموضوع باختيار مقام تعكس نغماته شعوري تجاهها، مقام لا يلتزم بالقوانين والقوالب الموسيقية ولكنّي فشلت.. فكلّ المقامات تلتزم بالقوانين الا هي، فكلامها، صورها وتصرفاتها تخرج عن النّغمات المشروعة راسمة نشاز بتكتكات صامته على لوحة المفاتيح تفوح منه رائحة أزهار الشّمال، تراب موسم الزيتون والأمل الذي يختفي في فنايا المغارات التي كان يلعب بها أجدادي في الصغر قبل ابتكار لوحة المفاتيح ذاتها التي تستعملها هي.

يا لذاتي ! فقد كسَرَت لي جميع القوانين التي وضعتها قبلها، وجعلتني أدخن سيجارة تلو الأخرى مفكّرا باللحن الذي سأعزفه أو الكلمات التي سأصيغها علّها ترتّب بلبلتي وتجعلني أفهم تلك الحالة الغريبة التي أعيشها في مكان قريب منها، أو بعيد وجعلتني أتصورها بكل أغنية أو رمل أصفر على شاطئ بحر يزدهم به العشّاق مستكفين بأصوات أمواجه ألحانا لحبهم.

والبقيّة تأتي لضيق الوقت..


Share/Bookmark

هناك تعليق واحد:

  1. غير معرف17/11/10 11:41 ص

    ثقافة الهزيمة.. أسكندرية ليه؟

    متحف الأسكندرية القومى والمتحف اليونانى الرومانى و متحف المجوهرات الملكية و متحف الفنون الجميلة و متحف الأحياء المائية و متحف محمود سعيد ، و قلعة قيتباى و قصر المنتزة و مكتبة الأسكندرية الجديدة و الميناء الشرقى و حديقة أنطونيادس و نصب الجندى المجهول ، ومن الآثار الرومانية الموجودة بالإسكندرية المسرح الرومانى و عمود السوارى و معبد الرأس السوداء وحمام كوم الدكة الرومانى والذى أقيم على طراز الحمامات الرومانية القديمة ، و مسجد سيدى بشر ومسجد سيدى جابر ومسجد القائد إبراهيم ومسجد المرسى أبو العباس، وكاتدرائية الكرازة المرقسية وكاتدرائية اليونانيين الأرثوذكس و كنيسة سان مارك.

    محطة الرمل وكامب شيزار وسان ستيفانو وسيدى بشر ، و طريق الجيش الممتد بمحاذاة الكورنيش ، و سى جل للأسماك فى أبوقير و بحرى، و جيلاتى عزة و جيلاتى النظامى و قدورة للأسماك فى بحرى ، و شارع سعد زغلول و شارع صفية زغلول وفول محمد أحمد و حلوانى طلعت وهريسة الحلبي و البن البرازيلى فى محطة الرمل، و حلواني صابر بالأبراهيمية، و مشويات أبن البلد بمصطفى كامل، و سان جيوفانى فى ستانلى ، و مول سان ستيفانو ، و مشويات حسنى بالمندرة ،و مشويات بلبع فى سيدى بشر قبلى، وحلواني شهد الملكة فى ميامى و فيكتوريا، وركوب الترام من غير محطة محددة فقط كى تتفرج على الأسكندرية من شباك الترام و أهل الأسكندرية الطيبين..

    هذة بعض ما تحتويه مدينة الأسكندرية من معالم سياحية و مع ذلك لا تجد مدينة الأسكندرية على خريطة المدن السياحية الجديرة بالزيارة فى مصر فى مكاتب السياحة بالخارج و التى تنظم لها رحلات سياحية…

    باقى المقال ضمن مقالات ثقافة الهزيمة بالرابط التالى:

    www.ouregypt.us

    ردحذف