الجمعة، 30 يوليو، 2010

الصبايا السطحيات




إعجاب بالقيمة المطلقة
أنا كثير بحب القيمة المطلقة، لإنه هذا التعبير ممكن بكثير حالات بطلعك من مواقف محرجة، يعني تكون مع صبية سطحيّة غبيّة ما بتفهم بشي وتدور هاي المحادثة:
- ع فكرة إنت إنسان كثير מעניין
- وإنت كمان
- قديش أنا מעניינת من واحد لعشرة ؟
- أذا بالقيمة المطلقة.. عشرة..
وهيك إنت ما بتكون كذبت عليها، حكيت الصراحة وخليتها تكون مبسوطة.
في حدى غيري بالعالم بهتم بهاي الأمور أصلا ؟

فيروز
اليوم الواحد بطّل يسترجي يحكي عن فيروز، يعني فيروز صارت زي الله بالنسبة لجماعة "طالع"، حتى اذا واحد طلب منصور طلب شوية تعويضات في نطاق القانون بهاجموه وبتقوم الدنيا وبتقعد، بلعنوا ربه وبعملولك تضامن عالمي في جميع العواصم العربية مع إم الزوز. يعني أنا مش مطّلع وما بعرف مع مين الحق، بس مش متذكّر إنو وقت الهجوم على غزّة ما عملوا بفتوش يوم أغاني ديكائون لافي بيتر وعرض فيلم لزوهار أرجوف؟
تفهمونيش غلط، أنا بحب فيروز، ومعجب بإبنها زياد (مع إنو مش دايما بفهم هالأكام سطر اللي بكتبهن بالأخبار). بس اليوم كنت أدندن أغنية بكتب إسمك يا حبيبيي، ولأول مرة اكتشفت إنو تصرّف ست نهاد بالأغنية فيه نوعا ما غباء.. اه غباء..
إنو الشب أهداها وردة، هي نعجقت وفرجتها لصاحباتها (تصرّف نموذجي لصبية سطحية) - شو الله جابرها تجيبله مزهرية ؟؟؟ يعني شو شب بده يعمل مزهريّة.. تجبله بلوزة برشلونا أو المانشستر.. أو طابة فطبول.. أو حتى يا عمي جيبيله ورقة توتو يعبيها ويختمها عحسابه.. بس مش مزهريّة !!!



لي تريو جبران
بقولولك الموسيقى عنا عم تخرب ! ايه كلّه بسبب الصبايا السطحيات. يعني أذا 3 شباب طلعوا على باريس وصاروا يحكوا عربي مع لدغة بال إغ (الراء)، إثنين ربوا شعربهم وصاروا يهزوه يمين وشمال لما يعزفوا عود، صاروا عوّيدة محترفين ؟
يعني بعترف إنو عيلتهم حلوه، خصوصا مع اللدغة بالإغ هيك فرنساوية جبغان، بس ولا عازف عود محترف قلي لحد إسا إنهم محترفين، والمشجعين تبعونهم هني نفسهم اللي بروحوا على حفلة اللونا تبعت عيد الفصح ..
بعدين شو هالإنتهازية ؟ عشو ماسكينلي راية الام الشعب الفلسطيني ودايرين تلوحولي فيها ؟ شو فاتحينلي كس الوطن ودايرين تتاجروا فيه ؟ يعني أذا هالقد بتحب الوطن سمي حالك إشي بالعربي حط لغة عربية بموقعك بالإنترنت مش بس إنجليزي وفرنسي، أسكن بالبلاد مش تهرب وفش حاجي كل مقابلة تدور تحكيلي عن معاناة الفلسطينيين لإنك ما عانيت شي.. إنت عايش بباريس واللا أبصر وين ومش عم بتعاني، وما تقلي البعد عن الوطن، لإنه الوطن ببعد كرت طيّارة.
إنت تجاري، عايف حالك، وبتضحك عاللي بنضحك عليه.

Share/Bookmark

هناك تعليقان (2):

  1. "شو فاتحينلي كس الوطن ودايرين تتاجروا فيه ؟"
    رائعة!
    والقيمة المطلفة.....لووووول! برضو بتنفع بال IFMS!
    وكلام موزون بالقضية الفيروزية!

    ردحذف
  2. فشة غل كان لازم تسميها

    ردحذف